مفهوم نادي مهارات الحياة

 

هو ناد يقدم برنامج مخطط ومنظم في ضوء أسس علمية سليمة لمساعدة الطالب على التعامل مع الحياة بتفاؤل وإيجابية من خلال جزء نظري وعملي داخل المدرسة أثناء اليوم الدراسي بما لا يتعارض مع خطة مدير المدرسة، لإكسابه عدداً من المهارات الحياتية التي تطور وتبرز مقدرته لتطوير مهاراته الشخصية والاجتماعية التي يحتاجها شباب اليوم لكي يتعامل بثقة وكفاءة مع نفسه أو مع الآخرين . ويتم ذلك من خلال عمل خطة ذات خطوات إجرائية محددة وواضحة تضبط عملية التجريب وتحقق شروط المنهج العلمي .

 

ولنا كلمة

 

المهارات الحياتية     * كلمة المشرف على البرنامج

إن إمداد الفرد بالعلم الصحيح المرتبط باكتساب المهارات اللازمة لمعايشة الحياة أمر جدير بالتقدير , فالتصرف التلقائي القائم على التفكير الفطري في مواقف الحياة قد يجر الفرد إلى سلسلة من الأخطاء لا نهاية لها نظراً لأنه قد يقيس الأشياء على غير وجهها الصحيح في حين أن التصرف المبني على أساس علمي سليم يساعد الفرد في الوصول إلى الحق , لهذا يجب علينا تعلم الأسس العلمية والمهارات اللازمة الأساسية للفرد لمعايشة الحياة, خاصة وأن كثير من المواقف التي تصادف الأفراد في حياتهم اليومية تتطلب مهارات تفكير أعلى مما يمتلكه الفرد . وعلى الرغم من أننا يمكن أن نصادف أفراد حصلوا على مراتب علميه عليا ولكنهم في حاجه إلى من يساعدهم في اتخاذ قرارات مرتبطة بحياتهم الشخصية ( كاختيار الملابس , الطعام , الأجهزة, الزوجة...... ) وغالباً ما نجد هولاء يتعرضون للفشل في الحياة نتيجة عدم اهتمامهم بتنمية المعارف والمعلومات والمهارات المرتبطة بمعايشة مواقف الحياة اليومية .

ومن هذا المنطلق تأتي أهمية المهارات الحياتية باعتبارها مهارات أساسيه لا غنى للفرد عنها ليس فقط لإشباع حاجاته الأساسية من أجل مواصلة البقاء , ولكن أيضاً من أجل استمرار التقدم وتطوير أساليب معايشة الحياة. ولذلك فقد تم اختيار مجموعة من المهارات الحياتية التي اعتقد أنها على درجة من الأهمية للشباب في هذه المرحلة العمرية وخلال هذه الفترة الزمنية التي تشهد تقدماً سريعاً في تكنولوجيا المعلومات وعمليات الاتصال السريعة. وقد تم اختيار خمس مهارات حياتية أساسية من دليل المهارات الحياة الأساسية للشباب ، وهي (الإتصال ، معرفة الذات ، فن التفكير، حل المشكلات ، اتخاذ القرار).

اخوكم/د. صبحي سعيد الحارثي

الرئيسية